“أهل الذمة” هو مصطلح تاريخي يشير الى عضو غير مسلم في مجتمع إسلامي. وبموجب الشريعة الإسلامية، فإن غير المسلمين الذين يعيشون في مجتمعات ذات أغلبية مسلمة قد مُنحوا وضعاً خاصاً يتمثل بـ “الإقامة مقابل الضرائب.” وبالنسبة لليهود الذين يعيشون في المجتمعات المسلمة كـ “أهل الذمة”، تم منحهم منزلة توفر لهم الحماية بشرط أن يعترفوا بسيادة الإسلام، ويتمثل ذلك بدفع الضرائب الفردية والرضوخ لسلسلة من القيود على حد سواء. وعادة ما شملت هذه القيود الملابس التي كان يرتديها اليهود، والحيوانات التي سمح لهم بركوبها وفرض حظر على قدرتهم على حمل السلاح. ولم يسمح ببناية معابد يهودية أكثر ارتفاعاً من المساجد القريبة. وكمثال للقيود التي وضعت على جالية يهودية معينة بسبب مكانة أبنائها كونهم “من أهل الذمة” هي النجوم الصفراء الأولى التي ارتداها يهود بغداد في القرن التاسع الميلادي، والتي فرضت عليهم من قبل الخليفة المحلي.